شعب الأويغور   شعب تركي مسلم يكابد من اضطهاد الاستعمار الصيني  ويدعوا أخوانه واخواته في العقيدة  للاطلاع على احواله ومعاناته

 الكتابة التركية

الرئيسية  /   البوابة GATE 

الأقصى يبكي

حاجتنا للقادة والزعماء

بيان الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين

فتوى العثيمين

فتوى بخصوص تركستان

مقاطعة البضائع الصينية

نائب رئيس المؤتمر العالمي للأويغور في الأراضي المقدسة  

  أحزان تركستان الشرقية

ذكرى الإغتصاب

     تعليم اللغات التركية

خريطة أويغورستان

 جغرافية أويغورستان

التعليم الديني

هذا حالنا الان

  تاريخ دخول الاسلام في التركستان الشرقية

صرخة شعب حزين

حكومة مؤقتة لشعبنا

ذكريات ومشاهدات

 روابط مواقع الآويغور

بعد 11 سبتمبر

منظمة العفو الدولية

صور التعذيب البشعة
شهادة البار

سياسات الاستيطان

التبرعات للاويغور

مسجد العيد الكبير

قسم الرصد

المنظمات الأويغورية

البوم الصور

 شخصيات تاريخية 

  التجارب النووية

غضب شعبي تركي

 الشعوب التركية بالعالم

أكتبوا الينا

 

مجلة ومنتدى الآويغور

 

شهادة حق من الدكتور البار 

 في حق التركستان

التركستان الكبرى والتركستان الشرقية 
___________________________________________________
يسرنا أن ننقل شهادة نعتز بها في حق التركستان الشرقية من رجل اكاديمي نزيه ،معروف في جميع الاوساط الطبية والادبية والتاريخية بالالتزام العلمي الكامل والموضوعية التامة ذلك الرجل هو الدكتور محمد علي البار الطبيب والاديب والكاتب السعودي المعروف الذي افرد للتركستان مؤلفات عديدة منها كتابه القيم " التركستان 00 مساهمات وكفاح " ومما جاء في مقدمة هذا الكتاب قوله (( إن شعوب اسيا الوسطى المعروفة بإسم التركستان ، لها تاريخ مجيد وإسهامات رائعة في إثراء الحضارة الإسلامية والدفاع عنها 00 وقد قامت دول باذخة فيما يعرف باسم التركستان على امتداد التاريخ الإسلامي ، ولم يقتصر تأثير هذه الدول على المناطق الشاسعة المعروفة باسم اسيا الوسطى والتي تشمل حاليا أجزاء واسعة من "ماكان معروفا سابقابإسم " الاتحاد السوفيتي وغرب الصين الشعبية وايران وافغانستان 00 ولكنها شملت العالم الإسلامي بأكمله0 فمن التركستان الشرقية ظهرت الدولة السلجوقية التي حكمت من مركزها في مرو مناطق واسعة من دار الإسلام امتدت من الاناضول في الشمال الغربي الى اليمن في الجنوب الغربي ومن حدود سيبيريا في الشمال الشرقي الى ما يعرف اليوم بباكستان في الجنوب الشرقي 00 ومن التركستان الشرقية أيضا ظهرت الدولة العثمانية التي صدت الغزو الصليبي الإستعماري الأوربي ، وحمت بذلك معظم أراضي المسلمين وخاصة تلك الواقعة في شمال افريقيا من عدوان اوربا الغاشم 00 كما أنها قامت بنشر الإسلام في ربوع أوربا واحتلت المجر ورومانيا والبانيا واليونان ويوغسلافيا (البلقان بأكمله) كما وصلت جيوشها الى بولندا ذاتها 00 وقد أسهمت الدول التركية القادمة من التركستان في نشر الاسلام في ربوع القارة الهندية وذلك على يد الدولة الغزنوية التي اسسها سبكتكين التركي ثم قام ابنه محمود الغزنوي بتوسيع رقعة تلك الفتوح 00 وبعد عدة قرون أخرى ظهرت دولة تركية باذخة اسسها بابر التيموري في كابل (افغانستان) وانحدر منها الى الهند حيث اسس تلك الامبراطورية الضخمة التي عرفت باسم الامبراطورية التيمورية والتي اسماها الغربيون الامبراطورية المغولية00 )) 
ويستطرد الدكتور البار في حديثه عن التركستان فيقول (( ومنذ ذلك الحين وقواد الجيوش والامراء والسلاطين في معظم الاراضي الاسلامية يرجعون بصورة او باخرى الى العنصر التركي القادم من التركستان، وبالذات من التركستان الشرقية التي ترزح اليوم تحت الاستعمار الصيني والتي جعلها مستعمرة له يستلب خيراتها وثرواتها وقد غير الاستعمار الصيني اسمها الى اسم جديد هو سينكيانغ أي المستعمرة الجديدة00 وقد عانى التركستانيون الشرقيون معاناة شديدة اثناء الثورة الثقافية التي اقامها ماوتسي تونج كما عانى التركستانيون الغربيون معاناة فظيعة اثناء حكم لينين وستالين )) ونحن في موقع التركسان الشرقية على الانترنت نشكر الدكتور البار ونسأل الله تعالى أن يتقبل عمله في ميزان حسناته فإنه بكتاباته الاسلامية الرائعة يضرب المثل الطيب للمسلم الذي يلتزم بقول الرسول صلى الله عليه وسلم " من لم يهمه أمر المسلمين فليس منا " ويسرنا أن نعتمد كتابه المذكور وكتاباته الاخرى العديدة ضمن مراجعنا العلمية الموثوقة ومصادر معلوماتنا الامينة في نقل المعلومات الهامة عن بلاد الاسلام السليبة " التركستان الشرقية " وبحوثنا التي نعتزم القيام بها حول اوضاع تلك البلاد واحوال اهلها الرازحين تحت نير الاستعمار في عصر يتنادى فيه العالم بحقوق الانسان وحرية الشعوب في تقرير مصيرها

 

الى الأعلا

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجـســد الواحد  إذا اشتكى منه عضو  تداعي له سـائر الجـسـدبالحمى والسهر

 

 تصميم ميماك بوت maymakpott@yahoo.com